نحو حياة خضراء أكثر

من أجل تحسين جودة حياتنا جميعًا يتوجّب علينا البدء بانتهاج أسلوب حياة خضراء أكثر وصديقة للبيئة أكثر، ويشمل ذلك فيما يشمل ، الإنتقال إلى الديچيتال وشراء المنتجات المحلية والتوفير في استهلاك المياه. قمنا بتجميع بعض النصائح البسيطة والسهلة التي ستساعدكم في ذلك، وبالتالي ستساهم في المحافظة على الكرة الأرضية.

 

تشهد السنوات الأخيرة ارتفاعًا حادًا في الأضرار التي يُلحقها الإنسان بالبيئة. وبالرغم من ان المحافظة على الموارد الطبيعية للكرة الأرضية هي هدف مهم جدًا لنا جميعًا، إلّا انه من أجل إحداث تغيير حقيقي لا يكفي أن نكون واعين ومدركين فقط – وإنما علينا أن نبدأ بتغيير عاداتنا اليوميّة. ولكن هذا لا يعني انه يتوجّب على كل واحد منا ان يُغيّر حياته بالكامل ويطبّق كل واحدة من التوصيات للمحافظة على جودة البيئة، ولكن يكفي أن نبدأ بتغيير واحدة او اثنتين من التوصيات، كل مرة. كيف يمكنكم القيام بذلك؟ أعددنا لكم قائمة من النصائح لحياة خضراء أكثر وصديقة للبيئة أكثر، وستتفاجئون بمدى بساطتها وسهولة تطبيقها:

إنتقلوا إلى الديچيتال

يحصل معظمنا على المعلومات المهمة له عبر الأدوات الديچيتالية (اون لاين)، ولكن هناك حاجة للتقدّم والتحسين في هذا المجال. مثلًا: إذا كنتم من محبّي الدفاتر، حاولوا الإنتقال إلى كتابة ملاحظاتكم وقوائمكم بطريقة إلكترونية، قلّلوا من الطباعة وتحوّلوا إلى الفواتير الديچيتالية بدلًا من اليدوية. بالإضافة إلى ذلك، إستغنوا عن الجريدة اليومية واحصلوا على آخر المستجدات عن طريق البريد الإلكتروني. إن إصدار الجرائد اليومية الورقية يؤدّي إلى قطع مئات الملايين من الأشجار في كل عام!  يمكنكم منع ذلك بسهولة.

إستغنوا عن الأدوات أحادية الإستخدام

هل تأخذون قهوتكم إلى مكان العمل؟ او تشربونها في المكتب بأكواب أحادية الاستخدام؟ يفضّل أن تستخدموا فنجانًا خاصًا بكم، لأن ذلك يُعطيكم الشعور وكأنكم في بيتكم ويساعد أيضًا في المحافظة على البيئة. على فكرة، هناك بعض المقاهي التي تمنح تخفيضًا لكل من يُحضر معه فنجانًا متعدّد الاستخدام. الأمر نفسه بالنسبة لشرب الماء: فضّلوا استعمال قنينة متعدّدة الاستخدام، وهي متوفرة بعدة أحجام وأشكال وألوان ورسومات جميلة. واذا كنتم قد اشتريتم قنينة بلاستيكية – فلا تلقوا بها في سلة القمامة، بل أعيدوا استخدامها. بالإضافة إلى ذلك، عندما تكونون في نزهة بأحضان الطبيعة او في حفلة عيد ميلاد لأولادكم، استغنوا عن البالونات وزينة الپلاستيك واستبدلوها بالزينة الورقية.

 

— إستغنوا عن الأدوات أحادية الإستخدام —

شتروا المنتجات المحلية

إلى جانب دعم الاقتصاد المحلّي، فان شراء منتجات محلية يعود بالفائدة على البيئة، لا سيما وأن شراء المنتجات المحلية لا يتطلّب نقل المنتجات من خارج البلاد وبذلك يقلل من انبعاث الغازات الضارة بالبيئة. وعليه يجب أن تتذكرّوا: عندما ترغبون في التسوّق، إشتروا منتجات محلية فقط، وهكذا تساهمون في التقليل من أضرار البيئة.

لا تسارعوا للتخلّص من الأغراض أو شراء أغراض جديدة

صحيح انه يحق للجميع أن يشتروا أغراضًا جديدة، ولكن إذا كنتم قد قرّرتم شراء أجهزة كهربائية او ملابس جديدة، فهذا لا يعني بالضرورة التخلّص من الأغراض القديمة. مثلا ،حاولوا  المشاركة في تبادل الملابس، والتبرع بها للمحتاجين أو فكروا في كيفية إعادة استخدام المنتج ذاته في البيت.

وفّروا في استهلاك الماء للأعمال المنزلية

يقوم الكثيرون منّا بترك الحنفية مفتوحة خلال  غسل الأدوات والأواني أو اثناء الإستحمام بالبانيو في الشتاء، وهم يفعلون ذلك دون التفكير بكميات المياه التي يهدرونها. علينا جميعًا ان ندرك أهمية ترشيد إستخدام المياه – والحرص على إغلاق الحنفيات ومنع تدفّق المياه منها، يجب الإستحمام تحت "الدُّوش" بدلاً من البانيو، وكذلك بإمكانكم تجميع مياه الأمطار أو إعادة إستخدام المياه لريّ أحواض النباتات.

إشتروا منتجات صديقة للبيئة

في هذه الأيام أصبحت الشركات الكبيرة، وحتى تلك التي لا تعتبر صديقة للبيئة 100%، تدرك أهمية المحافظة على جودة البيئة ،وتقدّم للمستهلكين الذين يهتمون بجودة البيئة الحلول المناسبة. على سبيل المثال: جرّبوا منتجات التنظيف من سلسلة سانو الخضراء – Green Power – منتجات صديقة للبيئة (إكولوجيك)، ولكنها قوية وتحتوي على سائل صابون من مصدر نباتي متجدّد، قابلة للتحلّل بيولوجيًا وتصل بعبوات قابلة لإعادة إستخدامها.

أعيدوا تدوير النفايات الإلكترونية  

نحن نعيش في عصر التكنولوجيا حيث نستخدم مختلف الأجهزة الإلكترونية، بشكل كبير ويوميّ. من جهة واحدة، لا شك أن هذا الأمر يجعل حياتنا أكثر سهولة، ولكن من جهة أخرى فإن التكنولوجيا تتطوّر وتتحسن بشكل دائم. التعامل مع النفايات العضوية أسهل بكثير من التعامل مع النفايات الإلكترونية- لأن هذه النفايات  لا تتحلّل ولا تتفكّك بيولوجيًا، ولذلك فإن إعادة تدويرها يعتبر مهمًا جدًا من أجل المحافظة على جودة البيئة.


- إعادة تدوير النفايات الإلكترونية -

وداعًا لأكياس البلاستيك!

لا شك أنكم تشعرون بالتغيير في استخدام الأكياس متعدّدة الإستعمال، ولكن بالإمكان التقليل أكثر وأكثر من إستخدام أكياس البلاستيك. حاولوا الإستغناء عن أكياس منفردة لكل نوع من الخضار والفواكه.

رجوع >