5 أسباب وجيهة لاستعمال مطرّيات الغسيل

بالإضافة إلى الرائحة المنعشة والرائعة والنعومة، هناك عدة أسباب وجيهة لاستعمال مطرّي الغسيل بدءاً من "إطالة" عمر الثوب وحتى اختصار وقت كيّ  الملابس بشكل ملحوظ. كل ما يجب معرفته عن الإضافة التي تجعل الغسيل مميّزاً

 

 

يستخدم معظمنا مطرّيات الغسيل، خاصة بسبب الرائحة، ولكن هناك عدة فوائد ومزايا لا تقل أهمية عن ذلك لاستخدام مطرّيات الغسيل: المحافظة على نعومة القماش، قصّة الثوب، القضاء على البكتيريا ومنع الروائح الكريهة التي هي جزء من هذه البكتيريا. إذاً، إذا تساءلتم لماذا يجب إضافة سدّادة مليئة بمطرّي الغسيل، الجواب باختصار هو لأن ذلك مفيد وناجع للغسيل ويحسّن من المزاج. أما الجواب المفصّل فهو التالي:

1. بفضل الرائحة المنعشة

حاسة الشّم هي الحاسة التي توجّهنا وتوقظ الذكريات وتؤثر على شعورنا العام. استخدام مطرّيات الغسيل يقوّي الروائح المنبعثة من الملابس والمناشف وأغطية السرير.وتعتبر إضافة مطرّي الغسيل طريقة ممتازة لإضفاء   الرائحة المنعشة على خزانة الملابس والبيت كله. بعد الغسيل تصبح الملابس نظيفة، منعشة، ناعمة وذات رائحة خاصة بحيث تعطّر الخزانة. حاليا يوجد لمطرّيات الغسيل تشكيلة واسعة من الروائح لمن يحب التنويع ولمن يُحب الرائحة الدائمة والمفضّلة لديه، أي رائحة البيت.

 

 

2. يحافظ على "شباب" القماش

لم يتم حتى الآن إيجاد حل للثوب  الذي يفقد مرونته ويبدو باليا ومهترئاً. هذا الوضع يزعج كل أولئك الأشخاص الذين لا يزالون يحتفظون ببلوزات وقمصان حفلات التخرّج وغيرها. ماذا إخترعوا، اذاً ؟ الجواب – طريقة لإطالة "عمر" القماش. استعمال مطرّي غسيل يحافظ على مظهر الثوب ويضفي عليه النعومة والطراوة بعد غسله، وحتى إنه يساعد على المحافظة على قَصة الثوب ونضارة اللون بعد الغسيل. كيف يفعل مطرّي الغسيل كل هذه الأمور؟ ببساطة، تقوم مادة تطرية وتليين القماش بتغليف ألياف  الثوب وتحافظ على سلامة الألياف. هذه الأمور تنطبق على كل نوع من الأقمشة، وخاصة الملابس الصوفية أو الملابس ذات الأقمشة الناعمة والحساسة. استخدام مطرّي الغسيل يقلّل من الأضرار التدريجية الناجمة عن الغسيل والتنشيف ويخفض من مستوى احتكاك الألياف بالقماش، الأمر الذي يساهم في إطالة "عمرها"، أي تتيح لنا الاستمتاع بها لفترة أطول .

 

 

 

3. إحساس ناعم ومدلّل لبشرة حسّاسة

 نحن نحاول أن نعتني ببشرتنا، وطبعا ببشرة الأطفال أيضا، لكي تصبح أكثر نعومة وطراوة، ولا يوجد أي سبب في أن لا يكون للملابس دور في هذا. وهنا يأتي دور مطرّي الغسيل الذي يحافظ على الملابس ناعمة وطرية وكما يحافظ على الملمس الناعم للملابس على البشرة. قد تؤدّي منتجات الغسيل إلى تصلّب وجفاف الملابس أو المناشف، خاصة في المناطق التي يوجد بها ماء عسر، وهو ماء يحتوي على نسبة عالية من المعادن، التي تؤدي إلى تصلّب الألياف والأقمشة، مما قد يؤدي إلى خدوش بالبشرة. استخدام مطرّي الغسيل يضمن ملمساً ناعماً ولطيفاً. يوجد في السوق مطرّيات غسيل تم فحص تأثيرها على البشرة الناعمة، وهي ملائمة للاستخدام بواسطة أصحاب البشرة الحسّاسة.

 

4. مزايا الطّيّ والكيّ

المادة المطرّية التي تغلّف ألياف الثوب تحافظ عليها بحيث تبقى مستقيمة أكثر وتساهم في تقليص التجاعيد وتسهّل عمليه الكيّ. في حالات معينة يمكن الاستغناء عن عملية الكيّ، وفي جميع الحالات تقصّر مدّة الكي وتجعله أكثر سهولة.

 

 

 

 

5. يحمي من الكهرباء الساكنة

هل تعرفون تلك الحالة التي فيها تلتصق الملابس بالجسم عند ارتدائها؟ هذا يحدث بسبب الكهرباء الساكنة. حالة الطقس والأقمشة الصناعية ونشافة الغسيل – كل  هذه الأشياء معا، وعلى حدة، تؤدي إلى زيادة الشحنة الالكتروستاتيكية للملابس،  الأمر الذي قد يزعجنا ويصعّب علينا استخدام الملابس. يكوّن مطرّي الغسيل طبقة واقية على القماش بحيث تخفّض قوة الشحنة الكهربائية الساكنة.

 

انتبهوا! بالرغم من كل هذه المزايا والفوائد، يجب الامتناع عن إضافة مطرّي الغسيل إلى الأقمسة التالية :

أقمشة ميكروفايبر – الميكروفايبر هو ليف رقيق جدا ومنه يتم صناعة مماسح التنظيف. يُنصح بغسل ألياف ميكروفايبر بدون مطرّي غسيل، وهكذا تحافظون على سلامة الألياف الرقيقة.    

  ملابس الرياضة والتدريبات – يتم إنتاج معظم ملابس الرياضة والتدريبات بتكنولوجيات تتيح للقماش بأن "يتنفس" ويمتص العرق تماماً مثل الميكروفايبر. لذلك يُنصح بعدم استخدام مطرّيات الغسيل لأن طبقة الحماية قد تُضعف قدرة القماش على "التنفس" والامتصاص.

الأقمشة مع معيقات الإحتراق - قد يمسّ مطرّي الغسيل بخواص   هذه الأقمشة، ولذلك تجدون على الأقمشة التي تحتوي على معيقات الإحتراق، نصيحة بعدم استخدام مطرّيات الغسيل.

 

 

رجوع >