جميع الطّرق للمحافظة على رائحة منعشة في البيت

الرائحة المنعشة في البيت تُضفي أجواء لطيفة ومنعشة، إحساسا بالنظافة وشعورا وكأنك بالبيت. كيف نحافظ على رائحة منعشة في البيت طيلة اليوم؟ نصائح مجرّبة لرائحة منعشة

الروائح قد تذكّرنا بأمور كنّا قد نسيناها، وقد تُثير الإشمئزاز والإزعاج أو التقرّب والإنتعاش. بعض الروائح تثير بنا مشاعر معينة، وبعضها الآخر قد يكون لها تأثير على الجسم. لذلك، لا عجب أن لرائحة البيت أهمية كبيرة.
الروائح المنعشة قد تشير إلى وجود مشكلة في شبكة المياه أو أنه حان الوقت لتنظيف البيت. ولكن عدم وجود رائحة منعشة في البيت لا يشير بالضرورة إلى عادات النظافة الخاصة بكم. الروائح، وخاصة المنعشة والناعمة منها، قد تميل إلى التبخّر بسرعة، وللمحافظة على الأجواء المنعشة والمعطّرة يجب الحرص على التعطير الدائم. إذا، كيف نتأكد ونضمن بان البيت ينشر رائحة رائعة؟

unnamed-12

إبعاد مصادر الرائحة الكريهة

إهتموا بالصيانة الدائمة للبيت وإخلاء مصادر الروائح الكريهة، مثل سلال القمامة، وتنظيف المغسلة من الأواني وفضلات الطعام، تفريغ منافض الدخان (مكتّات) وما أشبه.
يجب أن تعرفوا بأن قوارير الأزهار مع المياه الراكدة، قد تنشر رائحة كريهة بعد أسبوع، كذلك الأقمشة الرطبة مثل السجاد الذي ترطّب، قد تنبعث منها رائحة عفنة. إذا انبعثت رائحة كريهة من المغسلة يُنصح بتنظيف شبكة المياه بواسطة مستحضر لفتح الإنسدادات حتى لو لم يكن هناك إنسداد. في بعض الأحيان الطعام الذي تبقّى عالقا في شبكة المياه يتعفّن وينشر رائحة كريهة.

المحافظة على التهوية

إلى جانب نشر روائح منعشة، من المهم المحافظة على تهوية دائمة. روائح الطهي والحيوانات البيتية وكل شيء نفعله داخل البيت قد تؤثر على الرائحة التي تميز البيت. المحافظة على تهوية دائمة تُحدث دورة هواء وبالتالي إبعاد الروائح الكريهة أو الشعور بالإختناق في البيت.

مُعطّر، حاروق أو موزّع (ديفيوزر) ؟

في السنوات الأخيرة تطوّرت صناعة الروائح الخاصة بالبيت، وعليه بإمكانكم أن تجدوا عددا كبيرا من مستلزمات ومستحضرات التعطير. ما هو المنتج الأكثر ملاءمة؟
السؤال الأول هو: لأي مكان مخصّص المنتج. الموزّع مثلا، ملائم للفضاءات الصغيرة، مثل غرفة المراحيض أو غرفة النوم. إحرصوا على قَلْب العيدان كل 24 ساعة. الشموع والحاروق تنتشر روائح قوية أكثر، ولذلك فهي ملائمة أيضا لتعطير الفضاءات الأكبر، كما انها تضفي جوا من الأناقة، ولذلك فهي ملائمة لتزيين الصالون أو غرفة الضيوف. السپري أو المستحضر الأوتوماتيكي الذي ينشر رائحة منعشة بشكل دائم حسب تعريف الجهاز، ملائمة أيضا للفضاءات الواسعة وللتعطير العام بالبيت.

كيف نختار الرائحة المنعشة؟

لا جدال حول الذوق والرائحة المفضلة. اختيار الرائحة هو أمر شخصي، ولكن مع ذلك يمكن ملاءمة الروائح للفضاء. بالنسبة للبيوت المصّممة باسلوب دافئ، رومانسي ومع أثاث بأسلوب قروي أو أوروبي – أفضل روائح ملائمة لها هي الروائح الدافئة مثل الڨانيل والقرفة. أما البيوت المصّممة بأسلوب عصري أكثر، مع مساحات مفتوحة، أثاث بسيط، ألوان فاتحة أو ألوان أحادية – فيفضّل استعمال روائح ناعمة مثل المسك، روائح الأزهار أو روائح "هوائية" مثل رائحة البحر.

يُفضّل الرجال روائح الطبيعة والأخشاب، أما النساء فيفضّلن روائح التوابل والروائح الحلوة. ويوجد لفصول السنة دور في اختيار الروائح المفضّلة لدينا. ففي الشتاء نرغب في روائح التوابل أو الحمضيات، وفي الصيف نفضّل الروائح الناعمة المصنوعة على أساس نباتات. لتعطير غرف النوم يُنصح باختيار روائح مثل اللڨندر، الپاتشولي وروائح الزهور التي تضفي أجواء هادئة وتساعد على تحسين جودة النوم.

رجوع >