الأطفال والغسيل وما بينهم

تعتبر عملية غسيل ملابس الأطفال أحد  الأعمال البيتية الأكثر صعوبة ، ومهما فعل الأهل، فلن تنتهي "أكوام" الغسيل. كيف يمكن أن تتغلّبوا على هذه المشكلة؟

فيما يلي بعض النصائح العملية التي تساعدكم في ذلك:

 المهمة التي لا تنتهي أبدًا

 

البقع وعمليات طيّ الملابس. وهكذا نرى أن كل شيء يزداد ما عدا الوقت، طبعًا. أحد الأمور التي تتزايد دومًا بوتيرة غير مفهومة هو الغسيل، حيث بالشتاء الملابس سميكة وكثيرة وفي الصيف يتمّ تبديل الملابس طيلة الوقت. بغض النظر عن هذا الفصل أو ذاك – فإن عملية الغسيل هي شيء ثابت ودائم – إذ ينبغي القيام بالعمليات التالية: تصنيف الملابس، تعبئة الغسّالة، الغسل، التنشيف، الطيّ.. وما الى ذلك.

كيف نستطيع مواجهة كل العمليات والمراحل المرافقة لعملية الغسيل، بأقلّ وقت ممكن؟

الجواب: نحدّد وتيرة الغسيل الخاصة بنا للحصول على أفضل غسيل، وذلك  بمساعدة النصائح التالية:

 

تصنيف الملابس وسلال الغسيل

سلال الغسيل هي المكان الذي تتراكم فيه أكوام الغسيل، ولكن بمساعدة هذه السلال يمكن تنجيع وتقصير عملية التصنيف بشكل كبير. يستحسن أن تحتفظوا بسلال غسيل في بيوتكم، وبغض النظرعن مكان تواجدها – من المهم ان تكون سلّة للملابس البيضاء والناعمة وأخرى للملابس الملوّنة. وبهذه الطريقة تسهّلوا عليكم  المرحلة الأولى من عملية الغسيل وتجعلونها ناجعة. وطبعًا، إحدى أفضل الطرق هي تعويد الأطفال على الفصل بين الملابس منذ جيل مبكّر.

 

تنظيم وترتيب منطقة الغسيل وتوزيع الملابس على سلال الغسيل يصنع فرقًا كبيرًا

العكس هو الصحيح

يُنصح بفحص الملابس المتّسخة قبل وضعها في الغسّالة: يجب تسوية الأكمام والبناطيل، فكّ الملابس الداخلية المطوّية، تسوية الجوارب وتنظيفها من الرّمل، إغلاق السّحابات، إفراغ الجيوب وقلب البلوزات / القمصان التي عليها رسومات.  قلب الملابس  يحافظ عليها لفترة طويلة ويمنع وضع جوارب حمراء اللون مع ملابس بيضاء.

منطقة الغسّالة

تساعد  منطقة  الغسّالة المرتّبة جيدًا على توفير الوقت، وبالإضافة إلى تخزين مواد الغسيل بالقرب من الغسالة، يُنصح بوضع سلّة للنفايات والرّمل، وسلّة صغيرة للقطع النقدية وغيرها من الأغراض التي يحتفظ بها الأولاد في جيوبهم ورف فوق او بالقرب من الغسّالة لكي يكون كل شيء في متناول اليد. وماذا أيضًا؟ ينبغي إغلاق الفراغات بين الجدار والغسّالة لأن سقوط جوارب خلف الغسّالة يؤدّي إلى هدر الكثير من الوقت لإلتقاطه وإدخاله إلى الغسّالة ، وطبعًا يجب الإهتمام بأن تكون الإضاءة جيّدة.

التفاصيل الصغيرة

يُنصح باستخدام سلّة / حقيبة شبكية خاصة لوضع القطع الصغيرة فيها، لا سيما وأن الجوارب قد تسقط من السلال الكبيرة وتضيع، كذلك يمكن الإستعانة بغطاء مخدّة قديم ووضع كل القطع الصغيرة فيه ومن ثم إدخاله إلى الغسّالة. هذه أفضل طريقة للإبقاء على أزواج الجوارب المتطابقة بعد إخراجها من الغسّالة.

الوقت مهم لمنع "جعلكة" الملابس

يفضّل عدم ترك الملابس الرطبة بداخل الغسّالة ، ومع انتهاء عملية التنشيف يجب عدم تركها على حبل الغسيل لفترة طويلة ، وتحت أشعة الشمس المباشرة ، او في النشّافة. الطيّ السّريع بعد التنشيف يمنع إنكماش(جعلكة) الملابس ويسهّل عملية الطيّ ، من المهم  "نفض" الملابس قبل تعليقها على الحبل او إدخالها إلى جُرن النشافة.

عنق الزجاجة – الطيّ

حتى وان تعلمّتم غسل وتنشيف الملابس بشكل رائع، تبقى عملية طيّ الملابس مشكلة بحدّ ذاتها. الصالون في البيت يشكل " مركز الغسيل النظيف" ، وذلك لأنه مركز البيت ومن المريح لنا وضع الغسيل فيه، علما أن طيّ الملابس ليس أمرًا ممتعًا. إليكم بعض النصائح لتسهيل طيّ الملابس:

 لا تتركوا الملابس النظيفة لتتراكم: قوموا بطيّ الغسيل بسرعة، لأنه من السّهل طيّ كومة صغيرة من جعل الملابس تتراكم لأكوام كبيرة.

تفكير إيجابي : هل تشعرون أن طي الملابس هو عمل صعب؟ يُنصح بالإستماع إلى الموسيقى التي تحبّونها أو برنامج مفضل لديكم، وهكذا تحوّلون وقت طي الغسيل إلى وقت ممتع ومهدّئ.

 مسألة وقت

إختاروا الوقت المناسب لكم . الوقت المناسب لطيّ الملابس يمكن ان يكون في ساعات المساء ، بعد ان يخلد الأولاد إلى النوم،أو أثناء مشاهدتكم للتلفزيون .

إهتموا بأن يكون الطيّ مريحًا

يجب ان يتم طيّ الملابس وهي موضوعة على مسطّح مرتفع نسبيًا وذلك لتفادي الضغط/ العبء على الظهر ، او القيام بالطيّ جلوسًا .كذلك مسطّح مستقيم أو فرشة يسهّلان الطيّ.

الترتيب مهم أثناء عملية الطيّ

رتّبوا الملابس حسب الغرف وأفراد العائلة لأن ذلك يسهّل كثيرًا عملية توزيع الغسيل سلال للطيّ / غسيل نظيف تمكّن سواء الغسيل النظيف من تصنيف الملابس النظيفة حسب الغرف. وهكذا حتى وإن لم تتمكّنوا من طيّ كل الملابس ، يستطيع كل واحد من أفراد العائلة أن يهتم بسلّة ملابسه، او أن يُخرج منها ما يريد .

روتين الغسيل:

وتيرة الغسيل هي أمر شخصي، ولذلك يجب تحديد الوقت المريح لكم والطريقة المرغوبة لديكم، مثلا:

بشكل يومي: يعتبر الغسيل اليومي حسب برامج قصيرة أفضل الطرق لتفادي أكوام الغسيل. إختاروا الوقت الذي يناسبكم كثيرًا، مثلًا غسل ونشر الملابس قبل الذهاب إلى العمل يضمن لكم غسيلًا جافًا ، مقابل ذلك يمكن استغلال ساعات المساء والهدوء في البيت للعناية بالغسّالة.

يوم غسيل مركّز: إذا لم يشكّل الغسيل اليومي حلًا مثاليًا بالنسبة لكم، يمكنكم ان تختاروا يومًا واحدًا لتركيز كل الغسيل الذي تراكم خلال الأسبوع. عمليًا ، حتى لو كان الغسيل اليومي ملائمًا لكم يمكنكم اختيار يوم واحد لتركيز كل عمليات الغسيل الإضافية ، مثلًا غسيل أغطية الأسرة والمناشف.

التربية للتعاون  في جيل صغير تأتي بنتائج إيجابية

الغسيل من خلال التعاون

مشاركة الأولاد في واجبات البيت تهيّئهم للحياة المستقبلية. يُعتبر يوم عام للغسيل مع وجود الجميع في البيت ومشاركتهم بالعملية حسب إستطاعتهم يومًا متاليًا. حتى من عمر 3 سنوات يمكن تعيين أطفال للقيام بمهمات بسيطة يستطيعون النجاح فيها، مثل: جمع الغسيل، تصنيف الألوان، إدخال الملابس إلى الغسّالة وما أشبه.

بهذه الطريقة تخفّفوا عنكم وتعلّموا أطفالكم درسًا مهمًا لحياتهم بالمستقبل.

رجوع >